>> تعريف تقنية سكين النانو

سكين النانو، تقنية ذوبان الأورام، علاج السرطان المينيملي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

تعريف تقنية سكين النانو

1- ما هو سكين النانو؟

هو عبارة عن تقنية جديدة متقدمة لذوبان الأورام باستخدام تقنية الصعق الكهربائي اللارجعي (Irreversible Electroporation) أي (IRE) باختصار، حيث يصعق الخلايا السرطانية بنبض الجهد العالي المفرج من مسبار القطب الكهربائي لتشكيل عدة من الصعق الكهربائي اللارجعي النانوي، وتدمير التوازن داخل وخارج الخلايا مما يؤدي إلى موت الخلايا بسرعة.

2- التطبيق السريري لسكين النانو

سكين النانو اسمه الإنجليزي " Nanoknife"، حصل على الاعتماد من "FDA" الأمريكي في أكتوبر عام 2011م لاستخدامه في التطبيقات السريرية، وحصل على شهادة من CE الاتحاد الأوروبي. في الآونة الأخيرة بدأ أكثر من مائة مستشفى السرطان العالمي يطبّق هذه التقنية في العلاج. واعتمدت وزارة الصحة الصينية استخدام هذه التقنية في علاج الأورام السرطانية يونيو 2015م.

3- مزايا تقنية سكين النانو

(1)- وقت قصير لذوبان الأورام

ذوبان الورم الذي قطره 3 سم لا يتجاوز خمس دقائق. وكل زوج من المسبار يطلق نبض قصير بدرجة 90 ميكروثانية، وكل دورة للعلاج لا تتجاوز دقيقة واحدة. ولو يغطي العلاج ثلاثة أو أربعة من منطقة الذوبان المتداخلة، يمكن للمريض أن يخرج من المستشفى مباشرة بعد العلاج إذا كانت صحته جيدة.

(2)- حماية الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الأخرى في منطقة الذوبان

ومن مزايا تقنية سكين النانو أنها تستطيع حماية الأنسجة المهمة في منطقة الذوبان من الأوعية الدموية والقناة الصفراوية والأعصاب والحالب وغيرها، ولا تضر هذه الأنسجة. وأنسجة الكبد بعد علاجها بسكين النانو حصلت على الحماية الجيدة، ومن أهم أنسجة الكبد الشريان الكبدي والوريد الكبدي والوريد البابي والقناة الصفراوية داخل الكبد

(3)- الذوبان بالطاقة غير الحرارية

الذوبان بسكين النانو هو صعق كهربائي لغطاء الخلايا، ولا تنتج هذه العملية أي درجة حرارية مخلافاً لطريقة الذوبان التقليدية التي تدمّر البروتينات والحمض النووي برفع درجة الحرارة وتخفيضها. وتوجد أوعية دموية في منطقة الذوبان، تجري بدرجة الحرارة مع الدم، مما يجعل الذوبان غير دقيق، ويؤدي إلى تكرار السرطان.

(4)- علاج جذري، وحدود العلاج واضحة

ومن مزايا سكين النانو أنه يستطيع ذوبان الأورام تماما بغض النظر عن مكان الأورام وحجمها وشكلها. وحدود العلاج بسكين النانو واضحة، وسمك تعيين الحدود 1-2 وحدة خلوية. ومنطقة العلاج ومنطقة غير العلاج واضحة جدا، وبدون منطقة رمادية، مما قلّل من تكرار السرطان.

(5)- الخلايا السليمة تحل منطقة العلاج بسرعة، وتعود إلى وظيفتها العادية

طريقة الذوبان التقليدية تغيّر طبيعة البروتينات عن طريق درجة الحرارة، مما يؤدي إلى نخر التخثر ثم ذوبان الخلايا في منطقة الذوبان كلها. أما سكين النانو فهو يحفز الخلايا السرطانية على الموت، حيث يزيل الأنسجة الميتة بوسيطة خلايا البلعمة ويعزّز تجديد وترميم الأنسجة السليمة.

(6)- إمكان المراقبة أثناء عملية العلاج

يمكن مراقبة عملية العلاج بسكين النانو عن طريق الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي، حيث يمكن مراقبة عمليات تحديد مكان مسبار سكين النانو ومناطق الاستهداف للذوبان وحجمها، مما يجعل الأطباء يستطيعون مراقبة تغير الأنسجة المحيطة بمنطقة الذوبان لضمان فعالية العلاج وأمن المريض، ولمساعدته على التعافي بعد الجراحة.

(7)- سكين النانو يستطيع المعاملة مع المزيد من الحالات المعقدة

لا يمكن استخدام علاج الذوبان التقليدي إذا كانت الأورام على مقربة من الأوعية الدموية أو القناة الصفراوية أو قناة البنكرياس أو الوريد البابي الكبدي وغيرها من المناطق الخطيرة، كما يضرّ الذوبان أعصاب مرضى سرطان البروستاتا وسرطان كريستا، مما يؤدي إلى الشلل وفقدان القدرة الجنسية وغيرها. أما سكين النانو فلا يضرّ الأعصاب والقنوات، ويعطي علاجا مناسبا فعاليا للحالات المذكورة أعلاها، وله دور لا يمكن الاستغناء عنه.

سكين النانو، تقنية ذوبان الأورام، علاج السرطان المينيملي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

4- الأمراض التي يمكن علاجها بسكين النانو

قد يستخدم سكين النانو في علاج سرطان البنكرياس وسرطان الكبد وسرطان الرئة وسرطان كلي وسرطان البروستات وغيرها من الأورام، وخاصة له ميزة فريدة في علاج الأورام القريبة من بوابة الكبد والمرارة والقناة الصفراوية والبنكرياس والحالب.

5- ملاحظات:

(1) العلاج بسكين النانو يحتاج إلى التنبيب الرغامي للتخدير العام، كما يحتاج إلى مرخيات العضلات بسبب أن النبضات الكهربائية العالية الجهد التي أنتجتها قد تؤدي إلى ارتعاش العضلات.

(2) لا يمكن استخدام سكين النانو في علاج المرضى الذين زرعوا المواد المعدنية بالقرب من الأورام (مثل الدعامات المعدنية، الجسيمات المشعة، جهاز تنظيم ضربات القلب) ومرضى عدم انتظام دقات القلب واحتشاء عضلة القلب.