>> ناني دا: قتل 80% من أنسجة الورم السرطاني في الكبد بالجراحة الدقيقة

"كن شجاعا، ثق بالطبيب، واعتقد أن الطبيب سيعطي لك توصيات العلاج. والآن قد تحسنت حالة صحتي، أتمنى لك بذلك أيضا." قالت ناني دا.

سرطان الكبد، سرطان الكبد في مرحلته الثالثة، علاج سرطان الكبد، علاج الترددات الراديوية والذوبان، العلاج التداخلي، العلاج بالتبريد، العلاج المناعي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

أصبحت ناني دا محاربة شجاعة للسرطان

ناني دا ربة البيت من الفليبين، بدأت تشعر بألم في البطن مع التقيؤ منذ النصف الثاني من 2015م، وظنّت أنها أصيبت بمرض بسيط، لكن نتيجة التشخيص من المستشفى خرجت من توقعاتها هي وأهلها.

وتم تشخيص سرطان الكبد في مرحلته الثالثة، وقد وصل الورم إلى 5.6 سم. أخبرها الطبيب إنه لم يبق من حياتها إلا ستة أشهر. وتلقت بفحص "CT" و"MRI" في مستشفى st luck’s، واقترح طبيب بلدتها عليها بالعملية الجراحية، لكن رفضت نظرا لخطورة العملية. كان ل زوجها صديق أصيب بسرطان الأمعاء، وتلقى العملية الجراحية في مستشفى الفليبين ثم العلاج الإشعاعي، لكن لم ينقذه ذلك من الموت. مصيبة هذا الصديق تجعلها أكثر خوفا وقلقا.

رغم رفض ناني دا العملية الجراحية، لكن لا تجد علاجا آخر للسرطان في المرحلة الثالثة في الفليبين. بالصدفة وجد زوجها مستشفى جوانزو الحديث للسرطان على الانترنت، وعرف أنه يتمتع بثماني عشرة تقنية علاج بالجراحة الدقيقة، التي تختلف عن الجراحة التقليدية والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

إن تكنولوجيا مستشفى جوانزو الحديث للسرطان المتقدمة ومعداته المتطورة جذبت اهتمام ناني دا وأهلها. ثم سمعت ناني دا أن صديق زوجها الآخر تلقى العلاج في مستشفى جوانزو الحديث للسرطان، وكانت فعالية العلاج ممتازة. ومصير الصديقين المختلف يجعلها تختار وتقرر تلقي العلاج مستشفى جوانزو الحديث للسرطان.

سرطان الكبد، سرطان الكبد في مرحلته الثالثة، علاج سرطان الكبد، علاج الترددات الراديوية والذوبان، العلاج التداخلي، العلاج بالتبريد، العلاج المناعي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

ناني دا، زوجها والطبيبة لين تشينغ (بيسار)

في 29 يناير عام 2016، جاءت ناني دا مع زوجها إلى مستشفى جوانزو الحديث للسرطان. وقام فريق الأطباء المتعدد التخصصات بالاستشارة الطبية حول أعراضها، ووضع خطة العلاج "التداخلي +الترددات الراديوية والذوبان + التبريد". في 1 فبراير، تلقت العلاج التداخلي لأول مرة. وقالت إنها كانت خائفة جدا، تريد أن تترك العلاج. لكنها تلقت العلاج بتشجيع زوجها. وكانت فعالية العلاج جيدة جدا، واختفت أعراض الألم والتقيؤ، ولم يجلب لها أي أثر جانبي. وأثناء العلاج الأول، تلقت ناني دا مرة واحدة من العلاج التداخلي ومرة من العلاج بالتبريد، واختفت أعراض الألم والتقيؤ.

بعد العلاج الأول العالي الفعالية، رجعت ناني دا مع زوجها إلى مستشفى جوانزو الحديث للسرطان في 2 مارس لتتلقى مرة ثانية للعلاج. وفي هذه المرة لم تشعر ناني دا بقلق، وتلقت العلاج بكل راحة. وفي هذه المرة تلقت العلاج التداخلي وعلاج الترددات الراديوية والذوبان. وقبل خروجها من المستشفى جاءت إليها طبيبتها المعالجة لين تشينغ بخبر سار لتبشّرها بأن 60% من أنسجة الورم السرطاني قد ماتت بعد العلاج. ولم تتوقع ناني دا وزوجها أن فعالية العلاج تصل إلى هذه الدرجة، وتذكرا كلام الطبيب في بلدتها أن حياتها لم تبق منها إلا ستة أشهر. لكن في مستشفى جوانزو الحديث للسرطان لم يمرّ على العلاج إلا شهر واحد، فتمّتْ السيطرة على السرطان بشكل فعال، وقتل 60% من أنسجة الورم السرطاني.

في 4 أبريل، جاءت ناني دا مع زوجها إلى مستشفى جوانزو الحديث للسرطان، لتتلقى مرة ثالثة من العلاج، وهذه المرة تلقت العلاج التداخلي والعلاج المناعي. ولم تشعر بأي قلق أثناء العلاج بل بدأت تتلقى كل علاج براحة. حتى اليوم قد تلقت ناني دا ثلاث مرات من العلاج التداخلي ومرة واحدة من علاج الترددات الراديوية ومرة من العلاج بالتبريد ومرة من العلاج المناعي. وأخبرتنا طبيبتها المعالجة أنه قد تمّ قتل 80% من أنسجة الورم السرطاني. وقدمت ناني دا شكرها للمستشفى على تقديمها العلاج العالي الفعالية.

سرطان الكبد، سرطان الكبد في مرحلته الثالثة، علاج سرطان الكبد، علاج الترددات الراديوية والذوبان، العلاج التداخلي، العلاج بالتبريد، العلاج المناعي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

تبادل ناني دا مع زوجها إطعام كعكة في ذكرى العام 39 من زواجهما

أخبرنا زوج ناني دا أنه كان يشجع زوجته كل يوم على الثقة بالمستشفى لكيلا تتخلى وتستسلم. وأضاف قائلا:" في الفليبين اقترح على ناني دا بالعملية الجراحية، لكن لي صديق أصيب بسرطان الأمعاء، تلقى العملية الجراحية ثم توفي، وصديقي الآخر تلقى العلاج في مستشفى جوانزو الحديث للسرطان، وكانت فعالية ممتازة، لذلك جئت بزوجتي إلى هنا. والآن قد تحسنت حالة صحتها، وهذا يدل على أن اختياري صحيح، إن مستشفى جوانزو الحديث للسرطان حقّق معجزة في محاربة السرطان."

شجعت ناني دا المرضى الآخرين قائلة: "كن شجاعا، ثق بالطبيب، واعتقد أن الطبيب سيعطي لك توصيات العلاج. والآن قد تحسنت حالة صحتي، أتمنى لك بذلك أيضا."

أخبرتنا قصة ناني دا أن الجراحة الدقيقة يمكن أن تساعد المرضى على تحفيف أعراض السرطان وتقليص الورم وتطويل فترة الحياة لتعود حياة المرضى إلى وضعها الطبيعية.