>> اختفى الورم السرطاني بالجراحة الدقيقة

سرطان المريء، علاج سرطان المريء، العلاج التداخلي، علاج سرطان المريء بعملية المينيملي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

روان ون تشنغ

أنا اسمي روان ون تشنغ من فيتنام، في السنة الخامسة وأربعين، وأصبت بسرطان المريء في مرحلته الثانية. ثم جئت إلى مستشفى جوانزو الحديث للسرطان لأتلقى العلاج التداخلي والعلاج الإشعاعي وغيرهما من الجراحات الدقيقة، وتحسن حالة صحتي بعد العلاج واختفى الورم.

في عام2015م، وجدت الاختناق عند تناول الطعام، وأشعر بضيق الصدر والألم في البطن، وذهب إلى مستشفى بلدتي في فيتنام للفحص. وبعد الفحص بمنظار المعدة والخزعة تمّ تشخيص إصابتي بسرطان المريء. وأصبحت حزينا جدا، وكانت عائلتي خائفة عليّ.

سرطان المريء، علاج سرطان المريء، العلاج التداخلي، علاج سرطان المريء بعملية المينيملي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

روان ون تشنغ مع طاقم التمريض

وعندما اقترح الطبيب علي بالعملية الجراحية رفضت، وأريد أن أبحث عن العلاج الأحسن فعالية. وكان لي صديق، أصيب بالسرطان أيضا، وتحسنت حالته كثيرا بعد تلقي العلاج في مستشفى جوانزو الحديث للسرطان، وأوصاني بالذهاب إلى هناك للعلاج. ثم حاولت معرفة مستشفى جوانزو الحديث للسرطان وعرفت أنه قد نجح في علاج حالات السرطان الكثيرة، فذهبت مع أسرتي إلى مكتب المستشفى في هانوي لاستشارة الطبيب هناك. وعرض الطبيب لنا اقتراح العلاج على حسب حالة مرضي. وبعد التشاور مع أسرتي ذهبنا إلى مستشفى جوانزو الحديث للسرطان في أبريل عام 2015م. ثم وضع لي فريق الأطباء المتعدد التخصصات خطة العلاج. وحتى اليوم قد مرّت عشرة أشهر على بقائي هنا، وكان العلاج الرئيسي هو العلاج التداخلي.

وبعد أربع مرات من العلاج التداخلي تحسنت حالة مرضي، وشفيت من الاختناق ثمانين في المائة. وثم تلقيت العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي. ولم تظهر الآثار الجانبية إلا فقدان بعض الشعر عند العلاج الكيميائي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن وزني نزل 4-5 كيلوغرام تقريبا عند إصابتي بالسرطان، والآن قد عاد إلى طبيعته، وتحسنت شهيتي. وهذه مرة خامسة جئت فيها للعلاج، وأخبرني الطبيب أن الورم السرطاني قد اختفى، ويسرّني أنا وأسرتي هذا الخبر كثيرا.

سرطان المريء، علاج سرطان المريء، العلاج التداخلي، علاج سرطان المريء بعملية المينيملي، مستشفى جوانزو الحديث للسرطان

روان ون تشنغ مع أخيه

إن بيئة المستشفى مريحة، وأجهزته الطبية متطورة، والأطباء والممرضات والمترجمون كلهم ممتازون. ويعجبني كثيرا طبيبي المعالج بانغ، هو رجل طيب متحمس، يشرح لي كل ما سألته بتفصيل. كما يقوم المستشفى بأنشطة مختلفة بانتظام، مثل التنزه والتسوق وغيرهما، لتتيح لنا الحفاظ على مزاج جيد.

وأرجو من مرضى السرطان الآخرين ألا يخافوا ويقلقوا، ولا يعجزهم أن يجدوا المستشفى الموثوق والعلاج المناسب ليواجهوا السرطان بشجاعة مثلي، ويتغلبوا عليه.